-->
النجباء النجباء
random

آخر المواضيع

random
recent
جاري التحميل ...
recent

كيف تكتب مقالات متميزة



كيف تكتب مقالات متميزة






===========================


كتابة مقالات متميزة ليس بالأمر البسيط وخصوصاً في بدايته، لكنه مع الوقت لايصبح بنفس مستوي الصعوبة ولايكون بحاجة لنفس الوقت والمجهود الذي تحتاجه في البداية.

إتبع لبعض الخطوات التالية:


١- البحث

البحث هو أول وأهم العوامل التي ستساعدك في كتابة مقالات متميزة تحتوي علي معلومات قيمة، فكلما إستغرقت وقتاً في البحث كلما زادت كمية المعلومات التي ستكتسبها في موضوع البحث.

وهناك مواقع وتطبيقات تسهل عليك مسألة البحث وحفظ المقالات والتقارير والرجوع إليها في أي وقت .

٢- القراءة

بعد البحث تأتي القراءة، والقراءة لابد أن تكون بتمعن وتأنٍ وتكرار، فإذا لم تقرأ كثيراً فلن تستطيع كتابة مواضيع متميزة، ولن تصبح كاتباً أو مدوناً ناجحاً.

فالفرق بين الكاتب المتميز والغير متميز هو كم المعلومات التي يحصل عليها من خلال قراءة الكتب والمقالات والتقارير والأبحاث في مجاله أو في مجالات اخري.

٣- التفكير والإستنتاج

بعد القراءة والبحث الطويل حان الوقت لأن تبدأ بكتابة ما تم إستنتاجه من عملية البحث الطويلة، فإذا لم يكن لديك الحس النقدي أو التحليلي فلن تعدو كونك ناسخاً وليس كاتباً.

لكن علي أية حال فقط القليل من التفكر في الآراء والكتابات المختلفة يؤدي إلي إستنتاج بعض الأفكار المتميزة التي لابد من تدوينها في ذات اللحظة.

٤- التدقيق والمراجعة

العامل الأخير الذي يساعدك في صنع مقالات متميزة هو التدقيق اللغوي والمراجعة المتكررة قبل النشر، فكل مرة تراجع فيها المقالة ستقوم بعمل تعديل معين كإستبدال بعض الكلمات إو إضافة أو حذف البعض الآخر.

فعلي الأقل قم بمراجعة المقالة من ٥ إلي ١٠ مرات بحسب حجمها، وإذا لم يكن بإمكانك عمل ذلك فهناك مراجعين يمكن الإستعانة بهم مقابل بعض المال وإن كنّا لا نري حاجة لذلك.

– كيف تطور أُسلوبك في الكتابة
الأسلوب هو مايميز الكاتب والمدون عن غيره في المقام الأول، بجانب أشياء اخري كإختيار المحتوي والمواضيع التي يناقشها، وهذه الأشياء التي سنذكرها هي أهم العوامل التي ساعدتنا في كتابة مواضيع متميزة:

١- القراءة

كلنا يعلم أن أول ما نزل من القرآن الكريم هو كلمة إقرأ لكن كثيرين لايعون ذلك، فهناك فرق بين معرفة الشئ وأن نعي هذا الشئ أو نفقهه، فالقراءة ستكون مفتاحك لأن تصبح كاتباً ومدوناً ناجحاً.

والقراءة بشكل عام هي مفتاح العلم والمعرفة والثقافة علي مر العصور، فبعض الأشخاص الناجحين أو الكتاب أو الأدباء يقرأون مابين العشرة والإثني عشر كتاباً في الشهر الواحد تقريباً وبصفة دائمة، ويمكن كذلك للشخص المتوسط قراءة نفس العدد تقريباً.

٢- الكتابة

بعد أن تقرأ بالشكل الكافي، يمكن أن تبدأ بالكتابة والتدوين إن أحببت، وإذا كنت تنوي إتخاذ التدوين كمهنة مستقبلاً فلابد من الكتابة بشكل دوري.

ولابد أن تكتب بتركيز شديد وتمعن وفكر لا أن يكون الأمر مجرد كلمات تحرك بها يديك، وبهذه الطريقة تدرب يديك علي الكتابة (بالقلم أو الهاتف أو الحاسوب) وفي نفس الوقت تدرب عقلك علي التفكير والإستنتاج أثناء الكتابة.

٣- الإستمرارية

وأخيراً الإستمرارية هي سر النجاح وهي الفيصل في كل مجالات الحياة في كثير من الأحيان، فكثيراً مايكون الفرق بين الشخص الذي نجح في أمر ما والذي أخفق في نفس الأمر هو أن الأول تحلي بالنفس الطويل، وهذا الشئ ينطبق علي مجال الكتابة فالإستمرارية في القراءة والكتابة تصنع منك كاتباً متميزاً إذا كنت شغوفاً بهذا الأمر.





التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

مرات مشاهدة الصفحة

جميع الحقوق محفوظة

النجباء

2016