-->
النجباء النجباء
random

آخر المواضيع

random
recent
جاري التحميل ...
recent

الألعاب اللغوية




الألعاب اللغوية

  





المقدمة :
 اهتم المربون الأوائل بتعليم الطفل عن طريق اللعب من خلال نظرياتهم الفكرية وأدبياتهم، وركزوا على أهمية توفير بيئة آمنة للطفل في الروضة، وعلى ممارسة الأطفال أنشطتهم في الهواء الطلق، ولم تكن القراءة والكتابة مدرجة ضمن المنهاج المعد للطفل.
حديثاً دعمت كثير من الأفكار والأبحاث مسألة أن يتعلم الطفل القراءة والكتابة في مرحلة ما قبل المدرسة من خلال مشاهدات للأطفال وهم يضعون إشارات على الورق ويحاولون الاتصال في سن مبكرة جدًّا مع الآخرين، ويتخذون تصرفات الراشدين نموذجاً لهم، وأن خربشاتهم ورسوماتهم وأشكال الحروف العشوائية هي إشارات دالة ومبكرة للكتابة
لم تعد استراتيجيات تعليم الطفل تعتمد على أن يتعلم الطفل القراءة والكتابة بشكل منفصل، وإنما تضمنت كل مهارات التواصل وأن كل مهارة تدعم الأخرى، وأن هناك علاقة ديناميكية ما بين مهارات الاتصال ( والقراءة والكتابة واللغة الشفهية والإصغاء ) وأن كل مهارة تؤثر في الأخرى في سياق تطور الطفل في كل مجالات النمو.
و يتعلم الأطفال القراءة والكتابة عن طريق اللعب، حيث يتشكلون في مجموعات تتداخل مع بعضها البعضاً، وتقدم برامج لتعليم القراءة والكتابة لدعم اللعب، وأثناء اللعب يقرأ الأطفال ويكتبون ويتحدثون ويصغون كل إلى لآخر ويشاركون بخبراتهم السابقة ويتصلون بها مع معارف جديدة تثري قاموسهم اللغوي، وتطورهم اجتماعياً وعاطفياً وجسدياً.
وتهدف الألعاب اللغوية  إلى إثراء لغة الطلاب، وذلك عن طريق طرح عدد من أوراق عمل تتضمن بعض الألعاب التربوية واللغوية المدروسة والمحققة لهدف الدرس وتكون على شكل كلمات متقاطعة، أو كلمة ضائعة، أو تكوين كلمات محددة من حروف معطاة، أو شطب الكلمة المخالفة، أو ترتيب نص من جمل مبعثرة، أو تنقيط نص غير منقط،
تجدر الإشارة هنا إلى أن الكثير من الشركات الإلكترونية صممت العديد من الألعاب اللغوية على أقراص مدمجة، ومواقع على شبكة الإنترنت تثري حصيلة الطالب اللغوية عن طريق اللعب والاستمتاع وتخدم منهج اللغة العربية.
ولأهمية الألعاب اللغوية في تنمية مهارات اللغة فقد قمت بهذا البحث ، وفيه أقدم بعض الألعاب اللغوية التي تتناسب مع المراحل العمرية بالمرحلتين الابتدائية والإعدادية . وقد قدمت للموضوع بتعريف الألعاب اللغوية وذكر أهميتها .  

 التمهيد :
للعب تعريفات عديدة, على الرغم من تعدد هذه التعريفات في الصياغة والمفهوم فان جل هذه التعريفات يربطها خيط مشترك من الصفات وهي: الحركة, النشاط والواقعية.
عرف اللعب حسب المعاجم العربية على انه فعل يرتبط بعمل لا يجدي او بالميل الى السخرية,بل هو نشاط ضد الجد.
وعرف اللعب حسب قاموس علم النفس على انه نشاط يقوم به البشر بصورة فردية او جماعية لغرض الاستمتاع دون اي دافع آخر.
وحسب النظرية المعرفية فان اللعب هو النشاط الحركي الذي يعمل على نمو الفرد العقلي, فاللعب والنشاط الذي يقوم على الحركة والتمثيل الرمزي والتمثيل الخيالي والتصور الذهني والرسم يعتبر عملية أساسية لإنماء العقل والذكاء عند الأطفال .
ومن المتفق عليه ان اللعب نشاط حر موجه او غير موجه, يكون على شكل حركة او عمل يمارس فرديا او جماعيا ويستغل طاقة الجسم الحركية والذهنية. وهو نشاط تعليمي ووسيط فعال يكسب الاطفال الذين يمارسونه ويتفاعلون مع انواعه المختلفة دلالات تربوية انمائية لابعاد شخصيتهم العقلية والوجدانية والحركية.[1]
واللعب يظهر باشكال مختلفة ومتنوعة, نتائجه غير ظاهرة للعيان ولا يمكن حصرها, وهنالك اتفاق حول عناصره العامة :-
·        للعب دوافع داخلية, فالاطفال يلعبون نتيجة دافع داخلي وليس نتيجة ضغط خارجي.
·        اللعب متعة للاطفال حيث يسعد الاطفال بنشاطاته المختلفة.
·        اللعب مرن ومحرر من اي قواعد او قوانين تفرض عليه من الخارج, ويختلف من شخص لآخر
·    يتصل اللعب اتصالا مباشرا بحياة الاطفال, حتى انه يشكل محتوى حياتهم وتفاعلهم مع البيئة, وبذلك يصبح اللعب اداة انماء لشخصية الاطفال وسلوكهم. واللعب في سنوات الطفولة وسيط تربوي يعمل على تشكيل الطفل في هذه المرحلة التكوينية الحاسمة من النمو الانساني. وحتى نتمكن من ربط اللعب بنوعية النماء في شخصية الاطفال فانه ينبغي ان ينوع بحيث يشتمل على اشكال مختلفة تغطي احتياجات النمو عندهم, بحيث تصمم الالعاب في مرحلة رياض الاطفال لمواجهة الاحتياجات الحركية والانفعالية  والعقلية الاجتماعية والنفسية والتعليمية وغير ذلك من مهارات.  
ويعتبر اللعب عاملا مهما جدا في عملية تطوير الاطفال وتعلمهم, فاستعمال الاطفال لحواسهم مثل الشم واللمس والتذوق يعني انهم اكتسبوا معرفة شخصية, هذه المعرفة التي لا يمكن ان تضاهيها المعرفة المجردة التي قد تأتي للأطفال من خلال السرد والتعليم. فاللعب يعطيهم فرصة كي يستوعبوا عالمهم وليكتشفوا ويطوروا انفسهم ويكتشفوا الآخرين ويطوروا علاقات شخصية مع المحيطين بهم, ويعطيهم فرصة تقليد الآخرين.
فمن هنا نجد انه لا يمكننا ان ننقص من أهمية اللعب في إكساب الأطفال مهارات أساسية في مجال العلوم الاجتماعية والرياضيات, اللغة, الفنون والعلوم. ولا ننكر اهمية اللعب في صقل شخصية الطفل وربط تجربة اللعب مع وظائف عديدة منها:-
1.     التطور اللغوي
2.     التطور العاطفي                            
3.     القدرة على استعمال الأدوات 
4.     4- حل المشاكل                          
5.     5- العمل المشترك والمهارات الاجتماعية
6.     6-النضج العقلي 
اللعب الادراكي ( التربوي)
يعتبر اللعب الادراكي ذو أهمية كبرى في تنمية شخصية الطفل في مختلف جوانبها, وعند تنظيم مركز الألعاب الادراكية على المربية ان تختار زاوية هادئة للطفل للتركيز وانجاز عمله بهدوء. وتوفير زاوية مفروشة بالسجاد لكي يجلس عليها الاطفال اثناء لعبهم, وان تكون رفوف الالعاب قريبة من متناول يد الاطفال وكذلك ان تكون سليمة وكاملة وغير مكسورة. وقد يكون اللعب الادراكي فردي او جماعي.[2]
أهداف اللعب الادراكي التربوي :
1.     يتعلم الطفل العديد من المفاهيم الرياضية , مثل التطابق, التسلسل والتجميع.
2.     تساعد هذه الألعاب في تنمية عضلات الطفل الدقيقة.
3.     تساعد هذه الألعاب في تنمية مهارة التآزر البصري.
4.     شعور الطفل بالنجاح والإنجاز عندما يقوم بتركيب احد الألعاب.
5.     يسهم في تنمية نموه اللغوي والاجتماعي من خلال مشاركة الاخرين له.
6.   يكتسب بعض القيم الاجتماعية من خلال تفاعله مع الاخرين كالاحترام والمشاركة والتعاون. ويتخلى عن الانانية والتمركز بالذات, كما ويتعلم قواعد السلوك والقيم والأخلاق والقيادة والمسؤولية وتقبل الفشل.
7.   من خلال اللعب يتعرف الطفل إلى الإشكال والألوان والأوزان والإحجام وما يميزها من خصائص مشتركة وما يجمع بينها من علاقات.
8.     تتطور لدى الطفل القدرة على التحليل والتركيب والابتكار.

ومن المواد الموجودة في ركن اللعب الادراكي  ألعاب البازل متفاوتة الصعوبة,  ألعاب الذاكرة,  ألعاب  مطابقة وتصنيف وتسلسل, خرز بأحجام وألوان مختلفة ، ألعاب لغوية, متنوعة للوصف والتفسير والتمييز السمعي... صندوق الحواس, صور محادثة وغيرها.

أهمية اللعب
توظف كثير من الألعاب في تنمية الجانب الجسمي لدى الطفل فهي ضرورية لنمو جسمي سليم وبنية جسدية قوية في حال أنها تتضمن حركة الطفل من مكان لآخر وعدم بقائه في مكان محدد كالجلوس لفترة طويلة كما هو الحال في الألعاب الحديثة ومن هذا المنطلق تنمي الألعاب بمفهومها التقليدي العديد من الجوانب الحركية كما أنها تساعد على تفريغ الطاقة الجسدية والانفعالية من وقت لآخر كما تفيد العديد من الألعاب في تحقيق نمو حسي جيد للطفل سواء للجانب البصري أو السمعي أو ما شابه ذلك.

أهمية اللعب للغة الطفل
أي اللغة التي يتعلمها المحكية أو المقروءة طبعاً المحكية هي التي يتعلمها الطفل. وفي بعض الأحيان يتعلم الكثير من المصطلحات المقترنة باللعبة باللغة الفصحى. وذلك لما تتضمن هذه الألعاب من تعليمات سواء باستخدام الألعاب أو بطريقة اللعب. كما يكتسب الطفل اللغة من خلال بعض الألعاب اللغوية التي يكون هدفها المباشر تنمية اللغة. ويمكن القول أن ما يكتسبه الطفل من مفردات جديدة يساعد على تنمية الجانب الحركي لديه عن طريق التفاعل وشعوره بالثقة والإقبال على الألعاب الجماعية مع الأفراد .[3]
أهمية اللعب من الناحية العقلية والمعرفية:
إن الطفل من خلال اللعب يكتشف كثير من المبادئ والقوانين فالطفل من خلال لعبه مثلاً بالرمل يساعده على اكتشاف خواص في الرمل تفككه وبقائه وانسيابه وتوزعه بغير نظام حيث ينثره على الأرض أو عندما يضيف الماء إلى الرمل فيكتشف خواصاً مثل الرطوبة والتشكيل والإنزلاق وعندما تجف يقطعها ويفتتها. إن التفكير هو اللغة إن اللعب جميعه ينمي القدرات العقلية.
هل هناك علاقة بين توظيف الألعاب في الجانب اللغوي والعقلي
·   إن بعض الألعاب تشجع على توظيف العقل أكثر من غيرها مثل ألعاب الفك والتركيب أن عقل الطفل ينمو بالألعاب وذلك أن الألعاب تشجع الخيال وتعلمه الخيال والألعاب جميعها تمثل حوافز لفعل الطفل وتفكيره والخيال وسيلة هامة لتنمية القدرات العقلية والألعاب بمثابة مثيرات مختلفة لتنمية القدرات العقلية والوصول إلى التفكير المجرد.
·        اللغة هي أساس التواصل مع العالم الخارجي سواء اللغة المحكية أو الجسمية.
·   اللغة هي أساس الفهم والقدرات العقلية بالتدريج يكتسب الطفل كلمات معينة ومعاني هذه الكلمات و بالتالي يشكل الذخيرة في عقل الطفل واللغة هي وعاء التفكير.

الأهمية التعليمية للعب
·   اللعب ليس مجرد مضيعة للوقت ولكن له أهمية تعليمية ووسيلة هامة للتعلم ويمكن أن يوظف مع الجانب التعليمي جنباً إلى جنب مع المنهاج.
اللعب طوَّر ما يعرف بالدراما التعليمية وتوظيف بعض الألعاب وتقمص الأدوار من خلال التعلم كوسيلة من وسائل تعليم الطفل.
الأهمية التربوية والنفسية للعب
·        يعبر عن انفعالات الطفل واللعب وسيلة للتعبير عن سمات وخصائص شخصية الطفل.
·   واللعب طريقة علاجية لمساعدته في حل بعض مشكلاته واللعب وسيلة لتصريف الطاقة النفسية وهي وسيلة من خلالها نفهم بها الطفل.
·   اللعب يفيد الطفل في إشباع كثير من الحاجات النفسية واللعب وسيلة أو أداة تربوية تساعد في إحداث تفاعل مع أفراد عناصر البيئة.
·        واللعب وسيلة اجتماعية لتعليم الأطفال قواعد السلوك والتواصل الاجتماعي.
·   يفيد اللعب في التعبير الانفعالي حيث يساعد في التخلص من الكثير من المشاعر التي لا يستطيع التخلص منها بالطرق العادية.
·   ويفيد اللعب في تشخيص كثير من مشكلات الأطفال والتعرف على سمات الطفل المختلفة ومشكلاته التي يعبر عنها من خلال اللعب.
·   ويفيد اللعب كوسيلة علاجية لتصدي مشكلات الطفل التكيفية والنفسية وكما يمكن توظيفه في إشباع العديد من الحاجات النفسية مثل الحاجة إلى الثقة والكفاءة وتقدير الذات ويسهم في تحقيق النمو النفسي السوي للطفل.
·   اللعب من الناحية التربوية وسيلة لتهذيب الطفل واللعب وسيلة لضبط سلوك الطفل وتشجيعه على السلوك الإيجابي ويبعده عن السلوك السلبي.
·   الأهمية التربوية ضبط سلوك الطفل أي كوسيلة لتعزيز وتشجيع سلوك الطفل على الكثير من القيم الهامة كالتضحية والتعاون.
·   ووسيلة مكملة لجهود المعلمين في المعرفة لتشمل عملية التعلم حيث أن التربية تسبق التعليم وصقل شخصية الطفل تساعده على تعلم أفضل.
الناحية الاجتماعية
·   وسيلة لتعليم الطفل عادات وتقاليد المجتمع، إن اللعب الجماعي يجعله أكثر ارتباطاً مع الجماعة ويساعده في تبادل الأدوار ويساعده على حل مشكلاته الاجتماعية مما يقلل من تمركزه حول ذاته.
·   تعلم كثير من الأدوار الاجتماعية وبدون اللعب مع الآخرين يصبح أنانياً يتعلم كثير من العادات والتقاليد ويعلمه المشاركة والتعاون والتدرب على مهارات الأخذ والعطاء ويكسبه مكانة مقبولة وسط الرفاق.
·        ويشبع حاجات اجتماعية هامة كحب الآخرين.
أهمية اللعب من الناحية المهنية
أن نوعية الألعاب التي يلعب بها الطفل تساعد في ابراز ميوله وبالتالي ومع تقدم العمر ربما تساعده في اختيار المهنة المناسبة لميوله العقلية والنفسية ان اهتم الوالدين او احد المختصين بذلك.



 ألعاب المرحلة الإعدادية

=====================================================




 1- الخطيب المفوه:

الملائمة :
الصفوف العليا من المرحلة الابتدائية وتلاميذ المرحلة الإعدادية

أهداف اللعبة :
1.    تقوية الحصيلة اللغوية لدى التلاميذ .
2.    تقوية الذاكرة وحسن الانتباه .
3.    الترفيه والانضباط
4.    حسن الاستماع والتركيز

الأدوات :
1.    كاسيت لتسجيل الخطب وإعادة عرضها

إجراءات التنفيذ :
·        يخرج ثلاثة وكل منهم يلقي خطبة لمدة دقيقتين بدون ان يذكر حرف الراء مثلا او أي حرف يتفق عليه. او كل منهم يحدد له حرف غير حرف المتسابق  الاخر
·        يتم تسجيل الخطبة للرجوع اليها عند الخطأ
·        من اخطأ يخرج

 2- مسابقة حذف النقط :

الملائمة :
الصفوف العليا من المرحة الابتدائية وتلاميذ المرحلة الإعدادية .

الأهداف :
·        تقوية الذاكرة وحسن الاستماع .
·        التركيز عند الكتابة .
·        المتعة في اللعب اللغوي
·        حفظ الأبيات الشعرية

الأدوات :
·        أوراق بيضاء فارغة وأقلام
·        بعض دواوين الشعر

إجراءات التنفيذ :
·         يعطى المتسابقين عبارة او بيت شعر ويكتبونها لكن بدون نقط
·        الفائز من ينتهي اولا وتكون عبارته بدون أي نقطة
·        يمكن الاستفادة من ابيات قصيدة الاصمعي ( صوت صفير البلبل ).. ففيها الكثير من الأبيات المفيدة في مثل هذه المسابقة..


 3- ماذا يحصل إذا

الملائمة :
تناسب هذه اللعبة للأطفال الذين يستطيعون الكتابة و القراءة

الأهداف :
·        تقوية  مهارات الكتابة .
·        التدريب على  صياغة الأسئلة بسرعة وتركيز .
·        المتعة في اللعب اللغوي
·        تدريب التلاميذ على الإجابة بسرعة وتركيز .

الأدوات :
·        أورق بيضاء
·        أقلام

إجراءات التنفيذ :
·        يجلس اللاعبين في حلقه و كل لاعب بيده ورقه صغيرة و قلم
·        كل لاعب يكتب جملة تبدأ بماذا لو...  مثل ماذا لو علي اكبر بعشر سنوات و هكذا
·        كل لاعب يمرر ورقته للذي على يمينه
·        كل لاعب يجيب على السؤال الذي لديه
·        عند انتهاء الجميع يبدأ احد اللاعبين بقراءة السؤال الذي لديه
·    اللاعب الذي على يمينه يقرأ الإجابة التي لديه ثم اللاعب الذي أجاب يقرأ السؤال الذي عنده و الذي على يمينه يجيب و هكذا.



ألعاب الصفوف العليا من المرحلة الابتدائية


1- لعبة تكوين كلمات بالبطاقات :

الملائمة :
الصفوف العليا من المرحة الابتدائية .

الهدف:
1) أن يقرأ الطفل الكلمات الموجودة على الجدول.
2) أن يطابق الطفل بطاقة الحروف بالكلمات.
3) أن يكوّن الطفل كلمات.

المواد المستخدمة:
·        بطاقة صور مع أسماءها
·        سلة للحروف المتفرقة

طريقة العمل:
يقرأ الطفل الكلمة ثم يبحث عن الحروف المكونة لها بين البطاقات ثم يقوم بمطابقتها أمام الكلمة المناسبة.


2- تحليل وتركيب الحروف

الملائمة :
الصفوف العليا  من المرحلة الابتدائية

الهدف  :
1- تنمية مهارة التحليل والتركيب لدى الطلاب .
2- تنمية مهارة القراءة للكلمات والحروف .
3- ربط الطفل صوت الحرف أو الكلمة برسمها

طريقة العمل :
·        تقوم المعلمة بلف الصحيفة حتى تصبح الكلمات غير مرتبة
·        تطلب من الطفل أن يربط بين الكلمة وحروفها ويتعرف عليها من خلال قراءة الكلمات
·        تستطيع المعلمة أن تستخدم هذه الوسيلة عدة مرات بمجرد تغييرها للكلمات والحروف




3- تجريد الحروف الهجائية

الملائمة :  
·        الصفوف العليا من المرحلة الابتدائية

الهدف  :
1- التدرج في تجريد الحرف وذلك بدءاً من الصورة فالكلمة فالحرف
2- التعرف على الحرف بجميع صوره أول الكلمة ووسطها وآخرها .
3- تنمية الخيال لدى الاطفال في التعامل مع الصور .
4- تنمية مهارة الحديث والتعبير عن الصور ومهارة القراءة والكتابة

طريقة العمل :
·        تناقش المعلمة الأطفال في صور الدرس مناقشة هادفة وذلك لتنمية المحادثة والتعبير لديهم
·        تستعرض الكلمات وترددها معهم وتنتقل إلى الحرف مجردًا وتنطقه مع الاطفال عدة مرات
·        تشرح كيفية كتابته حسب الأسهم الموضحة ثم تنتقل إلى أشكال الحرف في أول الكلمة ووسطها وأخرها مع الحركات .

  

4- لائحة التسوق

الملائمة :
الصفوف العليا من المرحلة الابتدائية .

الأهداف :
·        يلعب التلميذ مع أقرانه.
·        يتعلم الأطفال بعض الكلمات الجديدة
·        التركيز وتنمية مهارات الاستماع والنطق .
·        تقوية ملكة  التذكر .

إجراءات التنفيذ :
·        على الأطفال أن يجلسوا في حلقة
·        الطفل الأول يقول ذهبت إلى السوق و اشتريت و يذكر شئ
·        اللاعب الثاني يكرر ما قاله الأول و يضيف غرض آخر و هكذا حتى ينسى احد الأطفال غرض ما فيخرج من اللعبة
·        الطفل الباقي في الآخر هو الفائز .





ألعاب الصفوف الدنيا من المرحلة الابتدائية


1- لعبة مطابقة الحروف
الملائمة :
الصفوف الدنيا من المرحلة الابتدائية

 الهدف :
1) أن يقرأ الطفل الحرف.
2) أن يطابق الطفل الحرف بالحرف المماثل.

المواد المستخدمة:
·        لوح مغناطيسي
·        أحرف من الربل

طريقة العمل:
·        يختار الطفل الحرف ثم يقوم بقراءته
·        يبحث عن الحرف المناسب من بين حروف (الربل)
·        يطابقها على الحرف المشابه له في اللوح المغناطيسي.

 

2- لعبة مطابقة الصور بحرف القماش الوبري المجسم

الملائمة :
·        الصفوف الدنيا من المرحلة الابتدائية

الهدف:
1) أن يقرأ الطفل الحرف.
2) أن يسمي الطفل الصور.
3) أن يطابق الطفل الصور على الحرف الذي تبدأ به.


المواد المستخدمة:
·        صور متنوعة
·        مجسم للحروف كبير من القماش لوبري.

طريقة العمل:
·        يقرأ الطفل حرف القماش الوبري،
·        يسمي الصورة التي اختارها،
·        يطابقها على الحرف المناسب بإلصاق الصورة عليه.


3- لعبة القطار :

الملائمة :
·        الصفوف الدنيا من المرحلة الابتدائية .

الأهداف:
·        يلعب التلميذ مع الأحرف.
·        يقرأ التلميذ الأحرف.
·        يحفظ التلميذ الأحرف.
·        يكتب التلميذ الأحرف.

الأدوات:
·        أحرف من الإسفنج" جميع الأحرف " أو بطاقات لجميع الأحرف
·        أحرف مفرغة من البلاستيك،ألوان
·        لوحة خاصة للتلميذ أو سبورة.

طريقة اللعبة:
·        تضع المعلمة جميع بطاقات الأحرف على شكل مسار القطار على الأرض
·        تكون المعلمة هي الأولى ويتبعها التلميذ المتعلم
·        تسير المعلمة كالقطار وهي تقول: قطارنا اليوم سيقف عند الحطة سين " أي الحرف سين " وتختار المعلمة الحرف الأول من اسم التلميذ المتعلم
·        وتقف عند الحرف "س" وتكرر ذلك أكثر من مرة حتى يحفظ التلميذ اسم وشكل الحرف.


4- لعبة اسحب وركب الحروف

الملائمة :
الصفوف الدنيا من المرحلة الابتدائية .

الأهداف :
·        يلعب التلميذ مع أقرانه.
·        يكون التلميذ كلمات جديدة.

الأدوات:
·        بطاقات لأحرف مختلفة ومتكررة،
·        بطاقات المقطع الساكن
·        بطاقات تحتوي على مقاطع المد الثلاثة ( مد بالألف،مد بالواو، مد بالياء)
·        بطاقات أحرف تختلف حركاتها ومكان وجودها في الكلمة.


طريقة اللعبة:
1.    توزع المعلمة البطاقات على اللاعبين وليكون عددها 7 بطاقات لكل لاعب وتضع المعلمة البطاقات المتبقية في ساحة اللعب  .
2.    تطلب من التلميذ أن يسحب بطاقة ويركب كلمة والذي يركب كلمة لها معنى يكون هو الفائز.


 


المراجع :
1.     جميل أبو ميزر ومحمد عبدالرحيم عدرس، المرشد من منهاج رياض الأطفال، مجدلاوي، عمان 1993م.
2.     سرور أحمد وآخرون، الحروف صعبة الاستيعاب عند طفل الروضة، روضة أم الغفاري، 2001م.
3.     عطية محمد عطية وآخرون، طرق تعليم الأطفال القراءة والكتابة، دار الفكر للنشر والتوزيع، عمان 1990م.
4.   فوزية البدري وآخرون، منهج رياض الأطفال (التعلم الذاتي) وحدة أنا ورمضان والعائلة والطعام والشراب واليوم الوطني والملبس والمسكن، أهلاً وسهلاً، الأهلي الفجيرة، 2002-2003م.
5.     فوزية البدري وآخرون، حقيبة الحروف والكلمات، وزارة التربية والتعليم والشباب، دبي، 2002-2003م.
6.   ليزلي ماندل مورو ترجمة سناء شوقي حرب، تطور مهارتي تعليم القراءة والكتابة في السنوات الأولى، دار الكتاب الجامعي، العين 2004م.
7.   مكتب التربية العربي، المرشد التربوي لمعلمات رياض الأطفال، بدول الخليج، مكتب التربية العربي، الرياض 1986م.
8.     وزارة التربية، خبرة الجمعية التعاونية والأسواق، وزارة التربية، الكويت، 1988-1989.
9.     وزارة التربية والتعليم، منهج الخبرات في رياض الأطفال، دار الغرير للطباعة والنشر، دبي 1987-1988م.







[1] - وزارة التربية والتعليم، منهج الخبرات في رياض الأطفال، دار الغرير للطباعة والنشر، دبي 1987-1988م.
[2] - عطية محمد عطية وآخرون، طرق تعليم الأطفال القراءة والكتابة، دار الفكر للنشر والتوزيع، عمان 1990م.
[3] - فوزية البدري وآخرون، منهج رياض الأطفال (التعلم الذاتي) وحدة أنا ورمضان والعائلة والطعام والشراب واليوم الوطني والملبس والمسكن، أهلاً وسهلاً، الأهلي الفجيرة، 2002-2003م.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

مرات مشاهدة الصفحة

جميع الحقوق محفوظة

النجباء

2016